U3F1ZWV6ZTQ0NTExNDY1MTQ3X0FjdGl2YXRpb241MDQyNTM0ODY4MzY=
recent
أخبار ساخنة

عبد الله بن مسعود-رضي الله عنه.

عبد الله بن مسعود رضي الله عنه فقيه هذه الأمة، وهو سادس من دخل في الإسلام من الرجال، وأول من جهر بقراءة القرآن في مكة، وهاجر الهجرتين وشهد المشاهد كلها.

عبد الله بن مسعود رضي الله عنه

نشأته

هو أبو عبد الرحمن عبد الله بن مسعود الهذلي وُلِد بمكة المكرمة، أطلق عليه رسول الله (ص) لقب ابن أم عبد وذلك نسبةً لوالدته التي دخلت الإسلام وهاجرت مع الرسول (ص) بعد وفاة زوجها.

قصة إسلامه

مرّ عليه رسول الله (ص) بصحبة أبي بكر وكان عبد الله بن مسعود يرعي غنماً لابن أبي معيط، فطلب منه الرسول (ص) من لبن هذه الغنم، فرد عبد الله بأنه مؤتمن علي الغنم ، فطلب منه الرسول (ص) أن يأتي بشاه لا تدر لبناً ومسح عليها بيديه الكريمتين، فنزل اللبن وشرب الرسول (ص) وأبو بكر وقال لضرع الشاه أمسك عن إنزال اللبن فأمسك، وكانت هذه المعجزة هي سبب إسلام عبد الله بن مسعود.

جهاده في الإسلام

شهد عبد الله بن مسعود رضي الله عنه جميع المشاهد في الإسلام، وكان له دور بارز في تلك الأحداث الهامة، فلقد هاجر الهجرة الأولي للحبشة ثم هاجر الهجرة الثانية إلي المدينة المنورة، وشارك في غزوة بدر وأبلي فيها بلاءاً حسناً حيث تمكن من قتل أبي جهل، وفي معركة اليرموك أُسند إليه تقسيم الغنائم علي المسلمين.

أنتقل بعدها إلي حمص حتي جاءه أمرمن عمر بن الخطاب رضي الله عنه بالذهاب إلي الكوفة وتعليم أهلها مبادئ الدين الإسلامي، وأقام بها إلي خلافة عثمان بن عفان رضي الله عنه الذي قام بعزله فعاد إلي المدينة.


ومضات في حياة بن مسعود

كان لابن مسعود مواقف مشرّفة في سيرته الكريمة، جعلته يرتقي الي تلك المنزلة العظيمة عند رسول الله (ص) ليصبح من صحابته الكرام وواحدا من هذا الجيل العظيم الذي فضّله الله عز وجل بعد الرسل صلوات الله وسلامه عليهم، ومن تللك المواقف:

- جهره بقراءة القرآن

كان عبد الله بن مسعود هو أول من جهر بقراءة القرآن في مكة، ولم يكن هذا الموقف بالأمر الهين أو اليسير وذلك لعدة أسباب وهي حداثة الدعوة وضعف المسلمين في مكة آنذاك، و تنكيل قريش بهم،  وأهمها هو عبد الله بن مسعود نفسه حيث كان رجل ضعيف البنيان، نحيل الجسد، دقيق الساقين، قصير القامة، لكنه كان قوي الإيمان، غني اليقين، صلب العزيمة لذلك أتجه إلي الكعبة رافعا صوته 
بسورة الرحمن، غير مبالي بإنقضاض كفار قريش وتطاولهم عليه بالضرب.

- ساقه في الميزان أثقل من جبل أُحد

كان الرسول (ص) بين أصحابه، وأراد شيئاً من علي شجرة، فقام عبد الله بن مسعود رضي الله عنه وتسلقها وظهرت دقة ساقه،  فضحك الصحابة، فقال لهم الرسول (ص)" مم تضحكون، لرجل عبد الله بن مسعود أثقل في الميزان يوم القيامة من جبل أُحد".

عبد الله بن مسعود-رضي الله عنه.

فضائله

كان ابن مسعود عليماً بتعاليم الدين والقرآن كما كان رسول الله(ص) يحب أن يسمع القرآن منه فقال رسول الله(ص)"من أحب أن يقرأ القرآن غضاً كما أنزل فليقرأ قراءة ابن أم عبد"، كما قال الرسول(ص) "خذوا القرآن من أربع بن مسعود وسالم مولي أبي حذيفة وأُبي بن كعب ومعاذ بن جبل".
كما قال ابن مسعود "والله الذى لا إله غيره ما أُنزلت سورة من كتاب الله إلا وأنا أعلم أين نزلت، ولا نُزلت آية من كتاب الله إلا وأنا أعلمُ فيما نزلت ولو أعلم مكان أحداً أعلم بكتاب الله مني تبلغه الأبل لركبتُ إليه"

وفاته

توفي عبد الله بن مسعود رضي الله عنه في المدينة سنة 32 هجرياً بعد عودته من الكوفة لينسدل الستار عن حياة عظيم من عظماء الإسلام، كان قدوة في قوة الإيمان وصدق اليقين.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة