U3F1ZWV6ZTQ0NTExNDY1MTQ3X0FjdGl2YXRpb241MDQyNTM0ODY4MzY=
recent
أخبار ساخنة

عقيل بن أبى طالب وحب الرسول (ص) له


عقيل بن أبى طالب وحب الرسول (ص) له


عقيل بن أبى طالب بن عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف القرشى، وُلِد فى مكة قبل الهجرة ب ٤٤ عاماً، وهو أبن عم رسول الله (ص)، وأخو على بن أبى طالب وجعفر بن أبى طالب رضى الله عنهما، وأمه هى فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف. 

عقيل بن أبى طالب قبل الإسلام


شهد عقيل مع قريش غزوة بدر، حيث أجبرت قريش جميع بنى هاشم على القتال كرهاً، ووقع عقيل أسيراً فى الغزوة مع عمه العباس بن عبد المطلب، حيث قام بأسرهما عبيد بن أوس الأنصارى، ولقد أفتدى العباس نفسه كما دفع الفدية لعقيل لأنه لم يكن لديه مال. 

إسلام عقيل بن أبى طالب


دخل عقيل بن أبى طالب إلى الإسلام وهو فى سن متأخر من عمره، فلقد كان عمره حينما أسلم ٥٢ عام، وجاء إسلامه بعد صلح الحديبية سنة ٨ھ، حيث كان عقيل أخر أخواته دخولاً فى الإسلام، وشهد عقيل مع المسلمين غزوتى مؤتة وحنين. 

فضله وصفاته


عن أبى إسحاق قال أن رسول الله (ص)  قال لعقيل "يا أبا يزيد إنى أحبك حبين، حباً لقرابتك، وحباً لما كنت أعلم من حب عمى إياك"، فلقد كان أبو طالب عم الرسول (ص) يحب عقيل حباً شديداً.

وعن على بن أبى طالب رضى الله عنه أن النبى (ص) قال "أعطى لكل نبى سبعة رفقاء نجباء وأعطيت أنا أربعة عشر" فكان منهم عقيل بن أبى طالب. 

روى عقيل عدة أحاديث عن الرسول (ص)، ورُوِى عنه أبنه محمد بن عقيل والحسن البصرى وغيرهما. وقيل أنه كان من بين أربعة يتحاكم إليهم فى قريش فى النسب وأيام العرب، فلقد كان أعلم قريش بنسبها وأيامها ومآثرها. 

أما عن صفات عقيل فكان طويلاً شديد البنية، قوى الجسم، عُرِف عنه بفصاحة اللسان وشدة الجواب. 


وفاة عقيل بن أبى طالب


كان عقيل أخر من توفى من أخواته، وقيل أنه توفى فى خلافة معاوية بن أبى سفيان، بينما ذهب قولٌ أخر بأن وفاته كانت فى عهد يزيد بن معاوية.


ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة