U3F1ZWV6ZTQ0NTExNDY1MTQ3X0FjdGl2YXRpb241MDQyNTM0ODY4MzY=
recent
أخبار ساخنة

معركة اليرموك وأهميتها فى التاريخ الإسلامى


معركة اليرموك وأهميتها فى التاريخ الإسلامى


وقعت معركة اليرموك بين المسلمين والروم، بالقرب من نهر اليرموك، وهو نهر ينبع من جبال حوران ويجرى قرب الحدود بين سوريا وفلسطين. وأختلف المؤرخون حول عام وقوعها، حيث ذهب فريق بأنها وقعت فى عام ١٥ھ، لكن فريق أخر وهو الأقرب إلى الصواب حدد عام وقوعها فى ١٣ھ فى عهد خلافة أبو بكر الصديق رضى الله عنه، وتحت قيادة سيف الله المسلول خالد بن الوليد رضى الله عنه. 

أسباب معركة اليرموك

أراد أبو بكر الصديق رضى الله عنه أن ينشر الإسلام فى جميع البلاد، بعدما أستقر فى جميع أنحاء الجزيرة العربية. وبدأ بالشام التى كانت تقع تحت حكم هرقل عظيم الروم، فأرسل أربعة جيوش من المسلمين لكى يشغل ويشتت الروم بالحرب فى أربع جبهات، لكن هرقل فطن لخطة المسلمين وخشى من زيادة نفوذهم، خاصة بعد وصول المسلمين إلى العراق، فقام بجمع جيش كبير لمحاربتهم، وعندما بلغت تلك الأخبار إلى أبو بكر أرسل إمدادات إلى جيش المسلمين بالشام حيث أمر خالد بن الوليد بالعراق أن يلتحق بهم. 

أحداث معركة اليرموك

دارت المعركة بين 240 ألف مقاتل من الروم ضد 36 الف مسلم، وأختار الروم الجهة اليسرى لنهر اليرموك حيث يتسع لعددهم الضخم، فقام المسلمون بالعبور إلى الجهة اليمنى من النهر وعسكروا فى وادى ممتد يقع على طريق العودة لجيش الروم، وبذلك قطع المسلمون عليهم أى فرصة لمحاولة الفرار.

حاول الروم إستغلال الفرق العددى بينهم وبين المسلمين، لذلك قرروا الهجوم من اليوم الأول، ولقد نجحوا فى بداية الأمر من إختراق جيش المسلمين وإلحاق الضرر بهم. 

عندما ألتحق خالد بن الوليد بجيش المسلمين تولّى قيادة الجيش، وقام بتقسيم المسلمين إلى حوالى 36 كردوس، كل كردوس يضم 1000 مسلم. وقسّم هذه الكراديس إلى قلب يقوده أبو عبيدة بن الجرّاح، وميمنة وكانت بقيادة كلاً من عمرو بن العاص و شرحبيل بن حسنة، وميسرة تحت قيادة يزيد بن أبى سفيان. 

شهدت الأيام الأربعة الأولى معركة طاحنة بين الفريقين، وتمكّن خالد بن الوليد من قتل حوالى ستة آلاف رومى، ومع حلول اليوم الخامس بدأت علامات النصر تظهر لصالح المسلمين، فأضطربت صفوف الروم، وأخذوا يفرّون من أرض المعركة لكن سرعان مالحق بهم المسلمون؛ وأخذوا يقتلون فيهم ويأسرون. 

أثناء المعركة جاء كتاب إلى خالد بن الوليد من عمر بن الخطاب رضى الله عنه، يخبره فيه بوفاة أبو بكر الصديق وتولى عمرالخلافة، ويأمره بإسناد قيادة الجيش إلى أبو عبيدة بن الجرّاح، لكن خالد فضّل أن يخبر المسلمين بما جاء فى الرسالة وتنفيذ أمر الخليفة بعد الإنتهاء من المعركة؛ حتى لا تضعف نفوسهم أثناء القتال. 

نتائج معركة اليرموك

١. إنتصار المسلمين وإنضمام بلاد الشام للحكم الإسلامى. 
٢. قتل ما لا يقل عن 70 ألف رومى. 
٣. فرار هرقل إلى القسطنطينية.
٤. إسلام أحد قادة الروم وهو جرجة بن تواذر. 
٥. أصبح إنتصار معركة اليرموك فارقاً عند للمسلمين، ومن أهم معارك التاريخ الإسلامى؛ لأنه أول إنتصار لهم خارج الجزيرة العربية. 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة