U3F1ZWV6ZTQ0NTExNDY1MTQ3X0FjdGl2YXRpb241MDQyNTM0ODY4MzY=
recent
أخبار ساخنة

أخلاق الرسول (ص) ووصاياه للمسلمين فى الحروب


أخلاق الرسول (ص) ووصاياه للمسلمين فى الحروب


كان الرسول صلى الله عليه وسلم  رجل سلام لا يحب الحروب،أراد نشر دعوته بين الناس بالحب والرحمة، لكنه لم يسلم من حقد وشر المشركين واليهود، وأُضطرّ بالدخول معهم فى حروب، لرد عدوانهم عن الإسلام وحماية الدعوة الإسلامية، والدفاع عن حرمات المسلمين وأعراضهم. 

كان الرسول صلوات الله وسلامه عليه رحيماً طيب القلب حتى مع أعدائه، وكان يتعامل معهم وقت الحرب بأخلاقه وليس بأخلاقهم، ولذلك أمر المسلمين بالإلتزام ببعض الوصايا مع الأعداء فى الغزوات والحروب، وسوف نتطرّق من خلال سطور هذا المقال إلى أهم هذه الوصايا التى أمرنا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم وقت الحرب مع الأعداء. 

١. عدم قتل الضعفاء

أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم  المسلمين وقت الحرب بعدم قتل النساء والأطفال والعجائز والرهبان فى صوامعهم والمرضى ورجال العلم الذين لا يحملون سلاح. فلقد نهى الإسلام عن قتل المستضعفين والعزل من السلاح وأمر بتأمينهم على حياتهم وممتلكاتهم وممارسة عقائدهم.

٢. عدم نشر الخراب وهدم الممتلكات

نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم  المسلمين وقت الحرب بعدم نشر الفوضى والخراب بين الناس؛ فنهاهم عن قطع الأشجار وهدم المعابد والبيوت، وعدم ذبح البعران والبقر إلا للأكل. 

٣. عدم التمثيل بالجثث

نهى الرسول صلى الله عليه وسلم  المسلمين بعدم تقطيع جثث الأعداء والتمثيل بها فى المعارك. حيث نهى الإسلام عن الأسراف فى القتل والتنكيل بالأعداء فى القتال.

٤. المعاملة الحسنة مع الأسرى

كان الرسول صلوات الله وسلامه عليه رحيماً فى معاملته مع الأسرى، فكان يعفو عنهم ويحسن إليهم ولا يجبر أحداً منهم على إعتناق الإسلام عنوة، وإنما جعل دعوته أساسها المحبة والرحمة والإقناع، ومبدأها هو "لا إكراه فى الدين".

٥. الوفاء بالعهد

الوفاء بالعهد هو من صفات الأنبياء والمرسلين، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم محافظاً على عهوده ومواثيقه مع الأعداء، كما أمر المسلمين بعدم الغدر ونقض العهود لأنها ليست من صفات المسلمين ولا تمتّ للإسلام بصلة.


مراجع
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة