U3F1ZWV6ZTQ0NTExNDY1MTQ3X0FjdGl2YXRpb241MDQyNTM0ODY4MzY=
recent
أخبار ساخنة

إزدهار علم الرياضيات فى الحضارة الإسلامية

إزدهار علم الرياضيات فى الحضارة الإسلامية


أزدهر علم الرياضيات فى الحضارة الإسلامية إزدهاراً كبيراً، نظراً لدوره الأساسى فى خدمة كافة العلوم وخاصةً العلوم التجريبية التى لا غنى لها عن علم الرياضيات، ولاقى علم الرياضيات حظاً وافراً من التقدم فى الحضارات القديمة كالحضارة المصرية والبابلية واليونانية، حتى جاءت الحضارة الإسلامية فصحّحت وأضافت وأبتكرت لتقطع بالعلوم الرياضية مسافات واسعة من التقدم والإزدهار. 

تطوّر علم الرياضيات فى الحضارة الإسلامية

من أهم العلوم الرياضية التى عرفها المسلمون من الحضارات السابقة وقاموا بتطويرها هو الحساب، حيث أستخدموا حساب الجمل، كما أخذوا عن الهنود نظام الترقيم ووجدوه أسهل من نظام حساب الجمل، فشاع إستخدامه فى العالم الإسلامى تحت مُسمى (راشيكات الهند).

وكانت راشيكات الهند عبارة عن الأرقام من واحد إلى تسعة، وأضاف المسلمون إليها الرقم صفر، ومن الحضارة الإسلامية أنتقل نظام الأرقام الجديد المعروف اليوم إلى الغرب الأوروبى ليحل محل الأرقام الرومانية.‹¹›

إنجازات المسلمين فى علم الرياضيات

تعدّدت إنجازات علماء المسلمين فى علم الرياضيات، وكان أعظم ما قدّموه فى هذا المجال هو الرقم (الصفر)، حيث أشار اليعقوبى إليه بإعتباره أهم المبادئ الذى توصّل إليه العقل البشرى فى علم الرياضيات، كما أشار العالم آير بأنه أعظم الإنجازات العلمية الذى قدّمه المسلمون إلى أوروبا. 

ولقد أستخدم العرب قبل الإسلام الصفر بمعنى (لا شئ) دون أن يكون له أى رقم حسابى، حتى جاء الإسلام وأستخدمه المسلمون كرقماً حسابياً ورسموه فى شكل حلقة، ولك أن تتخيّل علم الرياضيات بدون الصفر، فلولا الصفر لتعذّر على علماء الرياضيات حل العديد من المعادلات الرياضية الصعبة. 

وأيضاً من أهم إنجازات علماء المسلمين فى علم الرياضيات إبتكار الكسر العشرى، والذى يرجع الفضل فى إبتكاره إلى غياث الدين الكاشى، كما أنهم قسّموا الأعداد إلى فردية وزوجية، فضلاً عن توصّلهم لتحديد النسبة بين محيط الدائرة وقطرها. 

أهم فروع علم الرياضيات 

من أهم فروع علم الرياضيات الذى أنشأه علماء المسلمين هو علم الجبر، فكان أول من ألّف فيه هو محمد بن موسى الخوارزمى، والذى يعتبر كتابه (الجبر والمقابلة) مصدر أساسى فى نشأة هذا العلم،‹²› كما يُعد أبو بكر محمد بن حسن الكرخى وعمر بن إبراهيم الخيام من أشهر علماء المسلمين الذين ألّفوا فى الجبر. 

كما أمتدّت إنجازات المسلمين لتصل إلى علم الهندسة، فقاموا بترجمة كتابات إقليدس وصحّحوا فيها وأبتكروا وأضافوا حتى أزدهر هذا العلم فى الحضارة الإسلامية إزدهاراً لم يشهد له مثيل من قبل، إلى درجة جعلت الأوربيين يأخذون أصول الهندسة من المؤلفات الإسلامية.

كذلك من فروع علم الرياضيات أيضاً علم حساب المثلثات، وهو علم عربى نجح علماء المسلمين فى الفصل بينه وبين الفلك، وجعلوه علماً رياضياً واضحاً، كما أضافوا إليه ليصبح من أهم العلوم الرياضية، فأستخدموا الجيب بدلاً من وتر ضعف القوس الذى أستخدمه اليونانيين، كما أدخلوا إليه المماس. 

أهتم علماء المسلمين أيضاً بعلم الميكانيكا (الحيل)، وأرتقوا به إرتقاءاً عظيماً، فقسّموه إلى قسمين : القسم الأول يبحث فى جر الأثقال الكبيرة بالقوة اليسيرة، والقسم الثانى يتحدث عن آلات الحركة، ومن الجدير بالذكر فى هذا الصدد أن علماء المسلمين هم الذين طبّقوا الرقاص على الساعة، والمقصود بالرقاص هنا (البندول).

أشهر علماء المسلمين فى علم الرياضيات

عندما نتحدث عن علم الرياضيات فى الحضارة الإسلامية فلابد من التطرّق فى الحديث إلى أهم وأشهر علماء المسلمين فى هذا المجال، ومن أبرزهم على الإطلاق هو أبو عبد الله محمد بن موسى الخوارزمى، الذى لم يؤثر فى الحضارة الإسلامية فحسب بل أمتّد تأثيره القوى ليشمل الحضارة الأوروبية الحديثة من خلال مؤلفاته، وليُصبح رمزاً للكثير من الأفكار الرياضية حتى أن اللوغاريتمات أشتقت أسمها منه. 

كذلك من أشهر علماء المسلمين فى علم الرياضيات أبو بكر الكرخى وثابت بن قرة والطوسى والحسن بن الهيثم والبيرونى والخازن البصرى وأبو عبد الله البتانى وعمر بن إبراهيم الخيام. 



مراجع

1_ "الحياة الفكرية والعلمية فى الإسلام" د/ سعيد عبد الفتاح عاشور.

2_ "الخوارزمى : كتاب الجبر والمقابلة" تحقيق على مصطفى مشرفة ومحمد مرسى أحمد.



تعليق واحد
إرسال تعليق
  1. السؤال الذي يطرح نفسه هنا لماذا إهتم المسلمون في بدايتهم بالعلوم وأهملوها اليوم؟

    ردحذف

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة