U3F1ZWV6ZTQ0NTExNDY1MTQ3X0FjdGl2YXRpb241MDQyNTM0ODY4MzY=
recent
أخبار ساخنة

العمارة الحربية فى مصر فى العصر الأيوبى

العمارة الحربية فى مصر فى العصر الأيوبى


لاقت العمارة الحربية فى مصر فى عهد الأيوبيين حظاً وافراً من الإهتمام، فلقد شيّد الأيوبيين العديد من القلاع والحصون نظراً لحروبهم المتعددة مع الصليبيين، وكانت أول أعمال صلاح الدين الأيوبى فى مجال العمارة الحربية فى مصر عندما قام بتعمير أسوار القاهرة سنة ٥٦٦ھ وذلك أثناء وزارته للخليفة العاضد الفاطمى.‹¹›

القلعة أهم معالم العمارة الحربية فى مصر الأيوبية

تُعد قلعة القاهرة المعروفة بقلعة صلاح الدين هى أشهر وأهم معالم العمارة الحربية التى أسسها الأيوبيين فى مصر، ولقد بدأ صلاح الدين فى التفكير بإنشائها عندما نجح فى الإطاحة بحكم الفاطميين من مصر، حيث ظل مقيماً بدار الوزارة بالقاهرة؛ خشيةً على نفسه من شيعة الفاطميين بمصر ومن نور الدين محمود بن زنكى ملك الشام.‹¹›

ولقد كان إختيار موقع القلعة موفقاً من الناحيتين الإستراتيچية والمناخية؛ حيث جمع بين صعوبة المنازل وجفاف الجو، وأسند صلاح الدين تكليف بنائها إلى بهاء الدين قراقوش الأسدى. 

وكانت أعمال صلاح الدين الإنشائية الحربية فى القاهرة لهدفين؛ أولهما تحصين القاهرة ضد أى عدوان، أما الهدف الثانى إقامة قلعة تضم جميع المرافق التى يحتاج إليها لحمايته إذا تعرّض للحصار. 

وبالرغم من بناء صلاح الدين للقلعة إلا أنه لم ينتقل إليها وظل يحكم مصر من دار الوزارة، حتى جاء عهد الكامل الذى أنتقل إلى القلعة وحكم مصر منها، ومن ثم تتابع الحكام عليها من بعده سواء فى دولته الأيوبية  أو الدولة المملوكية أو غيرهما.‹²›

لم يشهد صلاح الدين إكمال بقية أعماله الإنشائية الحربية التى شرع فيها بالقلعة، لكن العادل ومن بعده أبنه الكامل قاما بإستكمال هذه الإنشاءات الحربية، فقاما بحفر خندق عميق أحاط بالأسوار الشمالية والشرقية مما زاد من مناعتها وحصانتها. 

نماذج من العمارة الحربية الأخرى فى مصر الأيوبية

من أهم نماذج العمارة الحربية الأخرى الذى أهتم الأيوبيين ببنائها فى مصر قلعة صدر والتى بناها صلاح الدين فى سيناء على طريق أيلة ولا تزال آثارها موجودة حتى الآن، كما أهتم أيضاً بثغرى الإسكندرية ودمياط، وأمر بعمارة أسوار الإسكندرية وأبراجها.‹³›

ومن الجدير بالذكر عند حديثنا عن العمارة الحربية فى مصر فى زمن الأيوبيين أن نتطرّق إلى أمر صلاح الدين بتعمير أسطول الإسكندرية إلى أن أصبح أسطول ضخم، وتمت إضافة قطع حربية جديدة إليه صُنِعَت فى دار الصناعة بالإسكندرية بأمر من الأمير حسام الدين لؤلؤ، وقد شارك هذا الأسطول فى تتبّع سفن الفرنجة عند عيذاب. 



مراجع

1_ كتاب "الخطط" للمقريزى. 

2_"دراسات فى تاريخ مصر فى العصرين الأيوبى والمملوكى" د/سحر السيد سالم. 

3_"مفرج الكروب" لابن واصل. 

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة